العوامل المؤثرة على الخطة التسويقية

هناك الكثير من العوامل التي يمكن أن تؤثر بالخطة التسويقية وهذه العوامل تسمى
البيئة التسويقية وقد تكون داخلية أو خارجية. بالنسبة للعوامل الداخلية يمكن التحكم بها بشكل مباشر من قبل قسم التسويق في الشركة والإدارة، أما بالنسبة للعوامل الداخلية فيعتبر التحكم به مهمة صعبة فبعضها غير قابل للسيطرة والآخر يحتاج إلى خطة ذكية ومرنة للتغلب عليها.

العوامل الداخلية

يمكن أن يؤثر أي قسم في الشركة على أداء قسم التسويق ونجاح خطته فمثلا يمكن للمالية وضع ميزانية محدودة لقسم التسويق مما سيؤدي إلى عدم وصول الإعلانات لفئة كبيرة من المستهلكين. أيضا قد يتأخر قسم الإنتاج في تصنيع المنتجات مما يؤدي إلى توجه العملاء إلى شركات أخرى للحصول على الخدمة أو المنتج.

المنافسين

إذا كان لنشاطك التجاري منافسين لديهم خدمة أو منتج مشابه لما تقدمه، فقد يؤثر ذلك على خطتك التسويقية.
لذلك يجب عليك أن تحرص على إنشاء خطة تسويقية مميزة ومدروسة وتحتوي على ميزة تنافسية لتستطيع التميز عن باقي المنافسين.

العوامل الاقتصادية

الحالة الاقتصادية تؤثر بشكل مباشر على التسويق والمبيعات، لأنها مرتبطة بإنفاق المستهلك. عندما يكون الوضع الاقتصادي مستقرا ومزدهرا يميل العملاء للإنفاق أكثر عندما تتدهور الأوضاع الاقتصادية لذلك يجب عليك مراعاة هذه الأوضاع في حملاتك التسويقية عن طريق تقديم العروض والخصومات لتحافظ على مستوى مبيعاتك خلال هذه الدورة الاقتصادية.

العوامل الاجتماعية والبيئية

وهي تشمل شكل سلوك والمعتقدات والقيم التي يشترك فيها المجتمع والتي تنتقل من جيل لآخر. تتكون نتيجة لعوامل مشتركة مثل المنطقة الجغرافية والدين واللغة والتعليم والتربية. وعند وضعك لخطة تسويقية يجب عليك أن تدرس هذه البيئة كي تستطيع فهم نمط الحياة والسلوك الشرائي للناس.

التركيبة السكانية

فهم التركيبة السكانية مهم جدا حتى تستطيع معرفة كيفية بحث العملاء عن المعلومات الخاصة بالمنتجات وشراءها من الإنترنت. مثلا قد تؤثر عوامل الدخل والبيئة على كيفية استخدام المستهلك للتكنولوجيا ونوعية التكنولوجيا التي يمتلكها.

اترك تعليقا

I accept the Privacy Policy